معا بالحب والتسبيح إلى جلجلة المسيح


   صلاة الإفتتاح

     

أيها الرب يسوع المسيح, ها نحن ماثلون بين يديك, وأنت مكبل بالقيود, مكلل بالأشواك, ملطخ بالدماء, مطوقٌ بالجنود, وعلى منكبيك الصليب, بحجم العوالم والأزمان, لنستذكر بالندامة والدموع, ما تجنـَّينا به عليك وعلى ذواتنا, مطالبين مع الكتبة والفريسيين, بقتلك خارج ساحاتنا.

فاغفرْ لنا, كما غفرتَ على الصليب لقاتليك, ذنوبا من نوع ذنوبهم, كنـَّا بها حقـًا شُركاءهم, ونحن نعلم خبثها, وهم لا يعلمون.

واقبل لنا هذه الصلاة, مناديل حبٍ ورحمةٍ وحنان, نمسح عن وجهكَ القدوس, ما علق عليه من أقذار آثامنا, وعن وجوه الناس, معالم البؤس والشقاء, وعن وجوهنا معالم الموت والفناء.

واجعلنا بها لديك, قيروانيين أسخياء, نعانق من أجلك في كل حين, صلبانا كـُتِبَتْ علينا, وصلبانا كـُتِبَتْ على الآخرين, وصولا إلى ما في سرِّ عذابك السعيد, وموتك المجيد, من الحبِّ والرحمةِ والسعادةِ والخلود. أنت الحي المالك إلى دهر الداهرين.

 

       آمين.

       ليسوع المسيح, حملِ اللهِ الذبيح.

       الملكُ والكرامة, والمجدُ والتسبيح.

       إرحمنا, يا رب.

       إرحمنا

 

  كانت الأم الوجيعة                والدموع منها سريعة

واقفة تحت الصليب

أيتها الأم القديسة                  إجعلي جراحات وحيدك

فـي قلبـي منطبعـة


 

   المرحلة الأولى

   الربّ يسوع المسيح يُحكمُ عليه بالموت لا لعلـَّة فيه, بل لعلـَّة فينا

     

       نسجد لك أيها المسيح ونباركك

       لأنك بصليبك المقدس خلصت العالم

  

أيها الربّ يسوع المسيح, إنك الآن ماثلٌ للقضاء أمام رموز الظلم والطغيان من أسياد أورشليم, ليحكموا عليك بالموت مع المجرمين, لا لعلـَّةٍ فيكَ, بل لعلـَّةٍ فينا. فنحن أعوانهم عليك بذنوبنا. ولا يبررنا أمام عينيك, أن نغسل أيادينا من دمك الزكي, بماء النفاق والإدعاء, كما فعل بيلاطس البنطي. لذلك نسألك فآتنا أن ينقلب حُكمُهم بالموت عليك, حكما منك بالموت على آثامنا, وبالزوال على معاصينا, وأنت تعلـِّقها جميعا معك, على سارية الصليب إلى الأبد. أنت الحيّ المالك إلى دهر الداهرين.

 

       آمين.

       ليسوع المسيح, حملِ اللهِ الذبيح.

       الملكُ والكرامة, والمجدُ والتسبيح.

       إرحمنا, يا رب.

       إرحمنا

 

  نفسها تلك الحزينة                ذاتُ أوجاع كمينة

صابها سيف يريب

أيتها الأم القديسة                  إجعلي جراحات وحيدك

فـي قلبـي منطبعـة


 

   المرحلة الثانية

  الرب يسوع المسيح يحمل الصليب أداة مباركة للفداء القريب

     

       نسجد لك أيها المسيح ونباركك

       لأنك بصليبك المقدس خلصت العالم

  

أيها الرب يسوع المسيح, إنك الآن تحمل بذاتك الصليب, الذي ستذبح عليه, مثلما حمل اسحقُ حطبَ المحرقة. ولقد اتخذتَ الصليبَ بالحبِّ العظيم أداة مباركة للفداء القريب. وكنت بالصليب حمل الله الحامل خطايا العالم, والكاهن الذي يقرِّبَ ذاتهُ لله ذبيحة طاهرة, وقربانا زكيّا. وجعلت الصليب بابك الضيق, وشرطا على الأتباع والمحبين. لذلك نسألك فآتنا أن نعانق بالحب من أجلك صلبان الحياة, عذابا وأتعابا وحرمانا, حتى وإن ألقاها علينا الأعداء والمُبغِضون. أنت الحي المالك إلى دهر الداهرين.

 

       آمين.

       ليسوع المسيح, حملِ اللهِ الذبيح.

       الملكُ والكرامة, والمجدُ والتسبيح.

       إرحمنا, يا رب.

       إرحمنا

 

يا لأوجاع مهولــة                  صادفـــت تلـك البتولـة

أم فاديــنا الحبيــب

أيتها الأم القديسة                  إجعلي جراحات وحيدك

فـي قلبـي منطبعـة


 

   المرحلة الثالثة

  الرب يسوع المسيح يكبو بالصليب الثقيل على طريق العذاب الطويل

     

       نسجد لك أيها المسيح ونباركك

       لأنك بصليبك المقدس خلصت العالم

  

أيها الربّ يسوع المسيح, لقد كبوت بالصليب الثقيل على طريق العذاب الطويل, لضعف وعناء, وأنت صاحب سلطان كلّ شيء في الأرض والسماء. وعلمتنا أن نقوم من كبواتنا, وإنَّ من سار على الطريق بغير صليب, سار على الطريق بدونك, لا قوة ولا سند ولا عزاء. لذلك نسألك فآتنا كلما خارت بالصليب قوانا, وكبونا على الطريق, أن نقوم معك, وأن نعانق الصليب بعزم جديد, وأن نكون بنعمتك دائما, أقوياء بحالات ضعفنا وأوهاننا. أنت الحي المالك إلى دهر الداهرين.

 

       آمين.

       ليسوع المسيح, حملِ اللهِ الذبيح.

       الملكُ والكرامة, والمجدُ والتسبيح.

       إرحمنا, يا رب.

       إرحمنا

 

فهي تلقى الموت مُرّا              قد أهال القلب جهرا

من جراء الإبن الحبيب

أيتها الأم القديسة                  إجعلي جراحات وحيدك

فـي قلبـي منطبعـة


 

   المرحلة الرابعة

  الربّ يسوع المسيح وأمه العذراء يلتقيان بالحبِّ والدموع على طريق الفداء

     

       نسجد لك أيها المسيح ونباركك

       لأنك بصليبك المقدس خلصت العالم

  

أيها الرب يسوع المسيح, إنك وأمك العذراء تلتقيان بالحبِّ والدموع على طريق الفداء. ولقد تبعتك أمك إلى كلّ مكان. ولم تهجرك لحظة من الزمان. وهجرك الآخرون كلَّ الزمان. وصحَّتْ فيها وفيك نبوءَةُ سمعان لوعة وحزنا وعذابا. وعلـَّمتنا بهذا اللقاء الحزين السعيد, أنّ لأمك في حياتنا دورا مرسوما, لا ينبغي أن ننساه مدى الحياة. لذلك نسألك بحق هذه الأم العظيمة الصابرة, فآتنا أن نلقاها بالحبِّ على كلِّ الدروب, ليعذب بها علينا العذاب, ويزكو بها علينا الصليب. أنت الحي المالك إلى دهر الداهرين.

 

       آمين.

       ليسوع المسيح, حملِ اللهِ الذبيح.

       الملكُ والكرامة, والمجدُ والتسبيح.

       إرحمنا, يا رب.

       إرحمنا

 

أيّ قلبٍ ليس يبكي         إذ يـرى العـذراء تشكـي

حزن أحشـاء يذيب

أيتها الأم القديسة                  إجعلي جراحات وحيدك

فـي قلبـي منطبعـة


 

   المرحلة الخامسة

  سمعان القيرواني الغريب يشارك الربّ يسوع المسيح في حمل الصليب

     

       نسجد لك أيها المسيح ونباركك

       لأنك بصليبك المقدس خلصت العالم

  

أيها الرب يسوع المسيح, إن الجنود خائفون عليك أن تموت قبل أن يمكنوا منك أحقادهم. فكلـَّفوا بمساعدتك سمعان القيرواني الغريب العابر. فحمل عنك الصليب بأمرهم مُرْغمًا. لكنه عندما أعارك كتفيه, حمله بحبك مُغرما. وما عاد يطيقُ للصليب فراقا. لكنَّ القيرواني لم يحمل عنك سوى صليب الخشب. فصليبُ الآثام لا يحمله أحد سواك. ومن هنا علـَّمتنا أنَّ الصليب معك راحة وسعادة وهناء, وبدونك تعبٌ ورهقٌ وشقاء. لذلك نسألك فآتينا أن نكون في عينيك قيراوانيين أزكياء, وأن نشارك الناس في الهمِّ والعذاب, وأن تعْذبَ علينا برحمة الناس كلّ أعذبة الحياة. أنت الحي المالك إلى دهر الداهرين.

 

       آمين.

       ليسوع المسيح, حملِ اللهِ الذبيح.

       الملكُ والكرامة, والمجدُ والتسبيح.

       إرحمنا, يا رب.

       إرحمنا

 

لم يُطقْ مُرَّ التفكـّر         أو بذي الأم التذكر

حين لاقاها الحبيب

أيتها الأم القديسة                  إجعلي جراحات وحيدك

فـي قلبـي منطبعـة


 

   المرحلة السادسة

  صاحبة المنديل العجيب والقلب الرقيق تزيل عن يسوع الدمع والدم والغبار

     

       نسجد لك أيها المسيح ونباركك

       لأنك بصليبك المقدس خلصت العالم

  

أيها الرب يسوع المسيح, إنَّ فيرونيكا القديسة, صاحبة المنديل العجيب والقلب الرقيق, قد ساءها جدا أن ترى وجهك المجيد مشوها بالجروح, ملطخا بالدماء, مكسوّا بالغبار. فأقبلت إليك من بعيد, تشقّ صفوف الناس والحراس, لتزيل عنك بمنديل حبها وحنانها, ما علق عليك من الدمع والدم والغبار. فطبعت لها على قلبها وعلى منديلها صورة وجهك الذي أحبَّتْ, شهادة لها وللأجيال على حسن ما فعلت. لذلك نسألك فآتنا أن نرى وجهك القدوس في وجوه الناس, من أهل البؤس والشقاء, وأن نتولاهم من أجلك بالحبِّ والرحمةِ والرعايةِ والإحسان. أنت الحي المالك إلى دهر الداهرين.

 

       آمين.

       ليسوع المسيح, حملِ اللهِ الذبيح.

       الملكُ والكرامة, والمجدُ والتسبيح.

       إرحمنا, يا رب.

       إرحمنا

 

من معاصي الشعـب تلقـى              في العذاب الربِّ مُلقى

قـابلا جلـدا يريب

أيتها الأم القديسة                  إجعلي جراحات وحيدك

فـي قلبـي منطبعـة


 

   المرحلة السابعة

  الرب يسوع المسيح يكبو ثانية بهيبة ووقار, ويدعو إلى النهوض من كلِّ خطيئة وعثار

     

       نسجد لك أيها المسيح ونباركك

       لأنك بصليبك المقدس خلصت العالم

  

أيها الربّ يسوع المسيح, لقد استعدْت صليبك من القيرواني, وكبوت به ثانية بهيبة ووقار. ونهضت بالعزم والتصميم, وعانقتهُ من جديد. وعلمتنا أنّ طريقنا إليك كلها معاثر وكبوات. وأنَّ كبواتِنا أثقل عليك من الصليب الذي على منكبيك, وأقسى من السياط التي يضربون بها على جسدك بلا رحمة. وأنَّ المكوث على الكبوات دليل فشل وموت وهلاك. لذلك نسألك فآتنا أن نعانق صليبنا من بعد كلِّ خطيئة وعثار, بعزم جديد, وتصميم أكيد, وحبّ شديد, حتى جلجلة الفداء المجيد. أنت الحي المالك إلى دهر الداهرين.

 

       آمين.

       ليسوع المسيح, حملِ اللهِ الذبيح.

       الملكُ والكرامة, والمجدُ والتسبيح.

       إرحمنا, يا رب.

       إرحمنا

 

وترى المولود منهــا                مائتا يُفرقُ عنهــا

عاليا فوق الصليب

أيتها الأم القديسة                  إجعلي جراحات وحيدك

فـي قلبـي منطبعـة


 

   المرحلة الثامنة

  الربّ يسوع يهدئ روع النساء الباكيات, ويدعو إلى البكاء على الخطايا والذنوب

     

       نسجد لك أيها المسيح ونباركك

       لأنك بصليبك المقدس خلصت العالم

  

أيها الربّ يسوع المسيح, إنك على طريق العذاب الطويل تتوقف قليلا لتهدئ روع النساء الباكيات, وتدعو النساء والناس إلى البكاء على الخطايا والذنوب وأهلها. أما أنت فلا ينبغي أن نبكي عليك, لأنك البريء البار, والشجرة دائمة الإخضرار, ولأنك تحمل الصليب, بديلا عمن يستحقون البكاء والنحيب. لذلك نسألك فآتنا أن نبكي على ذواتنا وعلى خطايانا, وأن نروي بدموع الندامة والإنسحاق أشجارنا التي يبست, وأن تعود إلينا بأمرك النضارة والحياة. أنت الحي المالك إلى دهر الداهرين.

 

       آمين.

       ليسوع المسيح, حملِ اللهِ الذبيح.

       الملكُ والكرامة, والمجدُ والتسبيح.

       إرحمنا, يا رب.

       إرحمنا

 

أمّ ينبـوع المحبـة          إمنحيني منك رغبة

فـي اكتئاب ونحيب

أيتها الأم القديسة                  إجعلي جراحات وحيدك

فـي قلبـي منطبعـة


 

   المرحلة التاسعة

  الربّ يسوع المسيح يكبو لشدة الإعياء, وله تسجد كل ركبة في الأرض والسماء

     

       نسجد لك أيها المسيح ونباركك

       لأنك بصليبك المقدس خلصت العالم

  

أيها الرب يسوع المسيح, يا من كبوت بالصليب ثالثة لشدة الإعياء, أمام الجنود والحراس, وأنت تسجد لك كل ركبة في الأرض والسماء, إنك إنما كبوت للإمعان في التكفير عن معاصينا غسلا وتطهيرا. ومعاصينا كبوات وعثرات, نسجد فيها لأصنام الحياة, ونعبدها من دون الله, مالا ومتاعا وهوىً, مما يجعل الصليب عليك ثقيلا. لذلك نسألك فآتنا ألا نتراجع عن صليب حملناه, وألا ننظر إلى الوراء في شيء تركناه. وأن نعود إليك من كلِّ أودية الأحزان والدموع. أنت الحي المالك إلى دهر الداهرين.

 

       آمين.

       ليسوع المسيح, حملِ اللهِ الذبيح.

       الملكُ والكرامة, والمجدُ والتسبيح.

       إرحمنا, يا رب.

       إرحمنا

 

أشعلي بالحبِّ قلبي                ليسوع ابنك ربي

صاحب الملك العجيب

أيتها الأم القديسة                  إجعلي جراحات وحيدك

فـي قلبـي منطبعـة


 

   المرحلة العاشرة

  الربّ يسوع يتخلى عن كلّ ما ملكت يداه, ويستعدّ للموت عاريا من دنياه

     

       نسجد لك أيها المسيح ونباركك

       لأنك بصليبك المقدس خلصت العالم

  

أيها الربّ يسوع المسيح, إنّ الجنود يمنعون عنك جرعة الماء, ويعرونك من الثياب, ويقترعون عليها, كأنها كانت عليهم حلالا. وهي من دنياك كلّ ما ملكت يداك. وكنت بينهم يوسف الذي عرّاه إخوته من قميصه الموشى. وكنت بينهم أيوب الذي يبارك الربَّ على بلواه, ويبتهج بعودته إلى ربه عاريا من دنياه. وكنت المعلم العظيم الذي تدعو إلى سبيلك بالزهد والحرمان, وتوصي بعطاء الثوب, وتخلية الرداء. لذلك نسألك فآتنا أن نتبعك على كلّ طريق, عراة من الدنيا ومتاعها, أحرارا من الأهواء والقيود. أنت الحي المالك إلى دهر الداهرين.

 

       آمين.

       ليسوع المسيح, حملِ اللهِ الذبيح.

       الملكُ والكرامة, والمجدُ والتسبيح.

       إرحمنا, يا رب.

       إرحمنا

 

إجعلي إمي الحزينــة                الجراحات الثمينــة

قلبنا القاسي تصيب

أيتها الأم القديسة                  إجعلي جراحات وحيدك

فـي قلبـي منطبعـة


 

   المرحلة الحادية عشرة

  الربّ يسوع المسيح يُعلق على الصليب, آية للناس, وراية للخلاص

     

       نسجد لك أيها المسيح ونباركك

       لأنك بصليبك المقدس خلصت العالم

  

أيها الربّ يسوع المسيح, أنت الآن معلق على سارية الصليب, آية للناس, وراية للخلاص. وقد حلـَّت ساعتك, التي استقدمتها في قانا الجليل. ولقد سمّروا على الصليب جسدك. ولم يسمروا عليه حبك. لأن الحب لا يحتويه صليب, ولا تقتله حراب المجرمين. وقام صليبك المجيد المظفر عرشا مجيدا للحب والرحمة والحياة, وجسرا عظيما بين الله والناس. فزالت الهوَّةُ وزالت الأبعاد. وأعداؤك واهمون أنهم صلبوك إلى الأبد. لذلك نسألك فاكتب لنا بصليبك النجاة وبموتك الحياة, وبحبك المقدرة على حبِّ الآخرين, حتى وإن كانوا من الأعداء والمبغضين, أنت الحيّ المالك إلى دهر الداهرين.

 

       آمين.

       ليسوع المسيح, حملِ اللهِ الذبيح.

       الملكُ والكرامة, والمجدُ والتسبيح.

       إرحمنا, يا رب.

       إرحمنا

 

إبنك هذا المؤلم             وهو من أجلي يسلـَّم

منهُ أعطني النصيب

أيتها الأم القديسة                  إجعلي جراحات وحيدك

فـي قلبـي منطبعـة


 

   المرحلة الثانية عشرة

  الربّ يسوع المسيح يموت في حضرة أبيه, وهو ينطق بالحب والغفران لصالبيه

     

       نسجد لك أيها المسيح ونباركك

       لأنك بصليبك المقدس خلصت العالم

  

أيها الربّ يسوع المسيح, إنك تموت على الصليب في حضرة أبيك, وأنت تنطق بالحبّ والغفران لصالبيك. ولم يكن موتك عقوبة على جريمة ثبتت عليك, ولا هزيمة نكراء أمام الشرّ والفساد, ولا نهاية لشيء من ذاتك. بل كان معجزة إلهية باهرة, للحبِّ والرحمة والحياة, لا يدركها إلا المؤمنون. فكنت بين أيدي الظالمين, يوسف الذي ألقاه في البئر إخوته حسدا ليهلكوه. لكنك بعد حين ستخرج من البئر حيّا, وستحتشد عند عرشك المجيد جميع قبائل الأرض, طلبا للرزق والحياة. لذلك نسألك فآتنا أن نموت كلّ يوم عن أنفسنا وعن دنيانا, موتا يُدخِلنا معك في سرِّ حياتك التي لا تموت. أنت الحي المالك إلى دهر الداهرين.

 

       آمين.

       ليسوع المسيح, حملِ اللهِ الذبيح.

       الملكُ والكرامة, والمجدُ والتسبيح.

       إرحمنا, يا رب.

       إرحمنا

 

أشركيني في نحيبك                عند تعليق حبيبك

واجرحي قلبي الكئيب

أيتها الأم القديسة                  إجعلي جراحات وحيدك

فـي قلبـي منطبعـة


 

   المرحلة الثالثة عشرة

  جسد الرب يسوع يُنزل عن الصليب, وأمه تعانقه باللوعة والنحيب

     

       نسجد لك أيها المسيح ونباركك

       لأنك بصليبك المقدس خلصت العالم

  

أيها الربّ يسوع المسيح, لقد أنزلوك عن الصليب جثة هامدة. وأمك تراك بلا حراك, فتعانقك طويلا باللوعة والنحيب. لكنها عالمة بما لها من الحب والإيمان. إن موتك لها تكرار للبشرى بالأمومة الشاملة, وأنك لم تمت عنها إلا ليكثر لها بموتك البنون. فقد أقمتها أما لنا, وأقمتنا لها أبناء, عندما أوصيتها بيوحنا, وأوصيت يوحنا بها, وهو عندك وعندها كلّ المحبين والأتباع إلى يوم الدين. واستكملت بها دائرة الحبِّ والفداء. لذلك نسألك ونحن نشاركها التياعها العظيم عليك, فاكتب لنا بما لها لديك من شفاعة واقتدار, ما رضيت لنا بموتك الكريم من السعادة والبقاء. أنت الحيّ المالك إلى دهر الداهرين.

 

       آمين.

       ليسوع المسيح, حملِ اللهِ الذبيح.

       الملكُ والكرامة, والمجدُ والتسبيح.

       إرحمنا, يا رب.

       إرحمنا

 

إمنحي عبـدا ذليــلا           لكِ أنْ يحيـا خليــلا

بكِ ينجو مِنْ لهيب

أيتها الأم القديسة                  إجعلي جراحات وحيدك

فـي قلبـي منطبعـة


 

   المرحلة الرابعة عشرة

  الربّ يسوع المسيح في قبره الذي احتواه, قاهِرُ الموت, وواهبُ الحياة

     

       نسجد لك أيها المسيح ونباركك

       لأنك بصليبك المقدس خلصت العالم

  

أيها الربّ يسوع المسيح, لقد دُفِنتَ في القبر كما تدفن حبة الحنطة في بطن الأرض, إلى حين. وبدا لقاتليك الواهمين, أنَّ حياتك قد انتهت بالصليب الذي علقوك عليه, وبالقبر الذي ختموه عليك. لكنك في قبرك المجيد الذي احتواك, قاهر الموت, وواهب الحياة, وهم لا يعلمون. فبعد حين ستقوم من القبر حيّا مجيدا مظفرا. ولقد علمتنا أنّ الموت شرط للحياة, وأنَّ القبر شرط للقيامة. وجعلت صبرنا على العذاب, ثمنا قليلا للفداء العظيم, الذي أعددته لنا بالصبر والعذاب. لذلك نسألك فآتنا أن ننتظر عند قبرك المجيد, وقد دُفنا فيه كلنا معك, طلوع الفجر السعيد, الذي لا يعتريه غروب, وانبثاق الحياة المجيدة, التي لا يحتويها زوال. أنت الحيّ المالك إلى دهر الداهرين.

 

       آمين.

       ليسوع المسيح, حملِ اللهِ الذبيح.

       الملكُ والكرامة, والمجدُ والتسبيح.

       إرحمنا, يا رب.

       إرحمنا

 

إذ يموت الجسم مني              بلـِّغي نفسي التمني

مجد فادينا الحبيب

أيتها الأم القديسة                  إجعلي جراحات وحيدك

فـي قلبـي منطبعـة


 

   صلاة الختام

 

     

       نسجد لك أيها المسيح ونباركك

       لأنك بصليبك المقدس خلصت العالم

       صلي لأجلنا أيتها البتول أم الأوجاع

       لكي نستحقّ مواعيدَ المسيح. آمين.

 

فلنصلِّ:

أيها الرب يسوع المسيح, يا من أكرمتنا وشاركتنا في طبيعتنا وما كـُتِبَ علينا من العذاب, وهرقت دمك الثمين على جلجلة أورشليم بديلا زكيّا عنّا وعن كلّ الخاطئين, نسألك وقد رافقناك على درب الصليب بالحبِّ والدموع, فآتنا بحقِّ أمكَ المعظمة وأمنا المكرَّمة, التي ولدتنا معك بالحبِّ والعذاب مرّتين, أن نكون من تلاميذك وتلاميذها, وأن نتبعك معها على كلّ الدروب, ونحن نحمل من أعذِبةِ الدنيا صليبا على مقدارنا, يجعلنا أهلا للصليب الذي حملت, وأن نكون بالصليبين شركاءك بعد هذه الحياة, في ملكوت حبك العظيم, الذي أعددته للمؤمنين. أنت الحي المالك إلى دهر الداهرين. آمين.

هنا تتلى مرّة واحدة أبانا والسلام والمجد على نية الحبر الأعظم, شرطا لاكتساب الغفران.

 


 
 
 الصفحة الرئيسية